ننتظر تسجيلك هـنـا

{ مركز تحميل الصور والملفات   )
   
{ أمسيات   )
   
      
اعلانات المنتدى
منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 159
عدد  مرات الظهور : 6,109,646 منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 138
عدد  مرات الظهور : 6,109,620 حملة تنشيط المنتدى
عدد مرات النقر : 151
عدد  مرات الظهور : 6,109,613

عدد مرات النقر : 308
عدد  مرات الظهور : 6,109,602 منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 133
عدد  مرات الظهور : 6,109,550 ماهو دورك في هذا المنتدى
عدد مرات النقر : 176
عدد  مرات الظهور : 6,109,528
الموقع الرسمي لقبيلة البشرآن بني مالك
عدد مرات النقر : 354
عدد  مرات الظهور : 5,828,591 منتدى اسلامي مفيد
عدد مرات النقر : 255
عدد  مرات الظهور : 5,815,132 منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 167
عدد  مرات الظهور : 5,813,219
اعلانات المواقع الصديقة
منتدى اسد بابل
عدد مرات النقر : 295
عدد  مرات الظهور : 6,106,571
منتدى طموح جنوبية
عدد مرات النقر : 381
عدد  مرات الظهور : 6,106,552
منتدى عشق الليالي
عدد مرات النقر : 223
عدد  مرات الظهور : 5,364,284


2 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-24-2022, 08:02 AM
عضو مميز
لؤلؤة المغرب غير متواجد حالياً
أوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 136
 تاريخ التسجيل : Jan 2022
 فترة الأقامة : 123 يوم
 أخر زيارة : 01-24-2022 (08:07 AM)
 المشاركات : 204 [ + ]
 التقييم : 210
 معدل التقييم : لؤلؤة المغرب has a spectacular aura aboutلؤلؤة المغرب has a spectacular aura aboutلؤلؤة المغرب has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]

أوسمتي

نهاية الزمن العاقر



فكره مشغول بها كل نهاره ، تعذبه المعضلة ، يضنيه الأمل ، ولا يرى حياته بدونها ، يرتاح لحبها ووجودها بقربه ، ينفر من دنياه إذا ابتعدت بالخيال عنه ، يرتعب من أحلامه إذا خلت من طلعتها ، تتسامى ذاته بقربها ، يتجدد عزمه بعناقها .وكانت تحمل له من المشاعر على الأقل مثلما يحمل .تبتهل لربها ان يبعد بغتات الأقدار ، أن يطيب خاطر رجلها بعد صبره الطويل ، تنؤ بثقل عجزها ، ما هي خطيئتها ؟ تتعامل مع الواقع بنفور ، تهرب من الناس ، تسر لكل طفل تراه ، وتبكي حظها بحرقة .
تزوجا قبل دخول الاحتلال بليلة واحدة ، فحلت دخلتهما مع دخلته ،وحاذت نكستهما نكسة عربهم .قضيا أسبوعا قاسيا ، تشردا في الخلاء هربا من القتال الذي حاذى قريتهما . البيانات المذاعة أوصلتهما لوطنهما السليب ، وحقيقة ما جرى أذهلهما ، شملتهما الصدمة ، أغرقهما العار ، وأهاجت الذكريات رعبهما ، وهو أيضا ارتعب ، البلد كلها ارتعبت ،مدد من الخوف والرعب ،طوفان من العار ، تناثرت احلامهما، وانقلبت موازين الواقع وحدوده ، وتاه الادراك . اعتراهما اليأس ،واجها واقعهما أشبه بالضائعين ، توجسا من ظواهر الأشياء ، وحذرا بواطنها ... ومرت الأيام ، وبدا الناس يعتادون على الواقع الغريب ... واستحوذت عليهما مشكلتهما، وولت العشرون سنة ، يصعب عليه تصديق ذلك . عشرون عاما ؟!كيف مرت بغفلة من الزمن ؟! فقط بالأمس جرت المعركة هنا ، بمحاذاة القرية ، وقبل ذلك بأسابيع كان يلاحقها بشوارع القرية وحاراتها ويبث لها لواعج عشقه وغرامه . لا يزال يشعر برعشة الحب الأولى ، بتوتر العناق الأول . عشرون عاما لم يفكر بما يحيطه عداها ، لم يقف على شواهد الأحداث . يتأمل ما عاناه من وحشة ، ويتذكر صبره الطويل الممتد حتى الساعة . يكره تلك الأيام ، حتى لو لم تكن السبب في معاناته . وبرأسه هدف لا يمل من السعي نحوه . لا يفرط بحبه ، يواسي ألمها الواضح ، يحنو عليها ، ينسيها قساوة القدر ، عبء المعاناة ، جهد الصبر .
صرف كل ما طالته يده من ثروة ، كان الكلام يبعث الأمل ، يجدد الحوافز ، والواقع الملموس يبدد ما يتجدد من أمل . ولكن ما دام هناك بصيص من نور في كلام الأطباء ، فالتعلق واجب . حلاوة الكلام تطرب . شرحوا لهما أمورا لم يدركا كنهها ، لم يفقها مضمونها ، إنما بهرهما إطارها . تلاشى التشاؤم وبدأت دغدغة الأمل من جديد . وللحق نقول ان وهيب ما زال حائرا بين حلاوة الكلام وصعوبة التصديق . اعتاد على الفشل .عشرون عاما من المحاولات ، عشرون عاما من الأمل المتجدد والفشل المتكرر . لكنهم اليوم يتحدثون عن مشكلة معروفة علميا ، وطريق مجربة ، وأمل كبير ، والنفس طافحة بالرغبات ، والحياة بلا أمل مستحيلة . لم يخبرهما احد أن العجيبة ستحدث .. تلك كانت أيام المسيح وقد ولت . قالوا نجرب ، نحن متأكدون من النجاح .عاد الأمل ينبض بقوة ، تجدد الشباب .
كان يرتقب اجوبة الفحص الأخير مشدود الأعصاب ، محاولا التمسك بهدؤه النفسي ، متيقظا ألا يشعر زوجته بصدمته فيما لو ظهرت النتائج سلبية . وكانت هي الأخرى تنتظر النتيجة وكأنها قرار المصير ، الإعدام أو الحياة . أعصابها متوترة مشدودة ، تحبس دموعها عنوة ... تتمنى أن يتجمد الوقت بحيث لا تحل ساعة الصفر ، تعاني من ثقل الدقائق ، ويتضخم الوقت في مشاعرها ، تهرب نظراتها من نظرات زوجها ، تعرف ما يعتمل بنفسه ، ولا يخدعها المظهر. منذ دخل الاحتلال في ليلة دخلتهم وهي تعيش هواجسها ومخاوفها ، تصارع مصيبتها ، ترزح تحت أرزاء عجزها ، تلوك الألسن سيرة جفافها ، لا تعرف ما الصلة بين عقرها وبين الاحتلال ، لا شك طالع نحس . سرقتها هواجسها من الزمن ومدت بها بعيدا ولم تنتبه على نفسها إلا وزوجها يضمها كالمجنون صارخا :
حامل ... لهذه الكلمة أكثر من معنى ، ولها أكثر من نتيجة ، تشمل أكثر من أفق ، تتسع لعالم كامل متكامل من المشاعر والرغبات والأحلام والانبعاث والتجدد ، هذه الكلمة قلبت كل نظام حياتها ، أعطت لعالمها رونقا جديدا ، ربما لأول مرة تضحك على راحتها .. وليس مجاملة . لأول مرة تسابق جاراتها لإلقاء تحية الصباح ، ودعوتهن لفنجان قهوة الصبح . بدأت تلمس انها تعيش في عالم مليء بالقيم والعلاقات ، اين تاهت كل هذه السنين ؟ كيف لم تشعر بما يدور حولها ؟ هل حقا ما زال الاحتلال قائما ؟ لا تعرف لماذا ارتبط الاحتلال بما مر عليها . أبسبب المعاناة الخاصة التي جاءتها بعد الاحتلال ؟ كم يؤلمها سقوط الضحايا من الطلاب والطالبات ، قد يكون الدم النازف دم ابنها ، قد يكون دمها نفسها ، ترتبك سعادتها ، تخاف على جنينها ، يقلقها مستقبله . متى يتغير هذا العالم ؟ متى يتجدد ؟
زوجها ألزمها البيت خوفا من حادث طارئ ، بعد انتظار مرير ، حديث الجارات يثير الرعشة والحماس ، هل كانت تزجر طفلها لو انضم مع اترابه في تحدي العساكر ؟ تناقض صريح وهواجس محيرة .أمس انفجرت الأحداث قرب حارتهم ، كانت تتعجل الأيام خوفا من مكروه يفقدها صبر عشرين سنة . هل تستطيع ان تواصل الحياة اذا حدث ما يفقدها كنزها ؟ زوجها منذ اسبوعين لا يخرج للعمل ، أحاديث كثيرة يتبادلها الرجال ، الحركة حولها تتدفق ، والحرارة تتفجر ، الحماس يتلاقى مع الانفعال ، وهي كالمحتفى بهم ، مكرمة مدللة مستريحة . أحيانا يراودها تمرد لما يطولها من دلال ومن راحة . ولكنها تخاف حقا على حملها الثمين . الأحاديث المنقولة تؤججها حماسة . ترى متى تحل اللحظة ؟ متى يزغرد قلبها فرحا ؟ تتحرك أشجانها مع ورود أسماء الشهداء .. لو رزقت من وقته بطفل لكان من نفس عمر الشهداء . يغمرها حس عارم أنهم أبناؤها . تفيض برغبة في المساهمة بالأحداث ، الحركة تنبئ بقرب اللحظة . زوجها بات يدور في فلك البيت ، ممغنط في انتظار اللحظة ، تتسرب منه إيماءات وإشارات واستفسارات صامتة. تطمئنه بنظرة رقيقة دالة . لا يهدأ باله ، كيف يهدأ بال من خاض اللجة على جبهتين ؟ الزوجة والاحتلال ؟ الاحتلال سيصير زمنا مندثرا ، الأطفال جعلوه سخرية القدر . هل سيرزق ذكرا ، وهل سيمتد الوقت مع الزمن السيئ بحيث يكبر طفله والدنيا على ما هي عليه ؟
تهيب وهيب من طول الانتظار واكتأب . غلفته أفكاره بشباكها حتى لم يعد يشعر بمن حوله .ضغطته موجة من التخيلات . أصابه شطط ، وتاه وراء المبتدأ ، وافتقد الخبر . وغاص في دوامة الاكتئاب. الضجيج في الرواق الممتد شديد ، عشرات السائلين الباحثين عن مصائر أبنائهم . أيكون قد تبلد ؟ أيكون قد فقد حسه الإنساني ؟ اعتراه رفض ... وانتفض واقفا مزيحا عنه همومه . تأمل اكتظاظ الرواق بالناس والحركة . خطى خطوات مترددة ، ذهابا وإيابا . تأمل الباب المقفل ، واعترته طمأنينة . دفق من التفاؤل ملأ صدره ، انتشر الفرح في كيانه ، وطرب لهذه الولادة المتجلية في هذا الزمن المتفجر . هل كان يتمنى لزوجته ولادة في زمن آخر ؟ كيف لا تتوغل السعادة في كيانه ، والخصب يجيء مع الانفجار ؟ مدد مبارك . ثمر بعد انقطاع أمل . خير بعد جدب . ثورة بعد صبر . يتذكر ما مر عليه بمجمله وليس بتفاصيله ، يبني لنفسه عالمه بأفقه الواسع الممتد ، وليس بحدوده . بمعناه وليس بنصه . توسم الخير في هذا الضجيج ، رأى تجلي العصر . رأى كينونته وطرب لشارات النصر يرفعها النازفون دما ، المتلوون ألما ، اهتز كيانه من الأعماق وأصابه الارتعاش .. مدد من الحماس سرى في دمه . نظر نحو الباب منتظرا من جهينة الخبر .سمع صراخها يعلو . أتكون الولادة بلا ألم ؟ أتكون السعادة بلا ثمن ؟ دفق من الدفء أحاطه وهو يرنو لأهل الحارة القادمين رجالا ونساء ، أفواجا أفواجا ... من آخر الرواق. أراد أن يبتسم ، حبس دموع الفرح ، شدت سمعه بضع صرخات أخرى تعلو من خلف الباب المغلق ، وأهل الحارة يقتربون بضجيج ، ومعهم عشرات الجرحى ممن يعرفهم وممن لا يعرفهم . مدد من الراحة ، مدد من السعادة ، تغرقه أجمل الأحاسيس ، تتفجر من عينيه دموع الفرح ، يقف أمام الجمع المتدفق يبكي دون أن يشعر بالحياء ، يتمنى لو يحمل عن الجرحى بعض آلامهم، ان ينزف دمه بدل دمهم ، ان تكسر عظامه بدل عظامهم ، ينظر نحو الباب مستعجلا السعادة ، لكن جهينة لا تبان ، ينظر نحو العصر المتجلي بناسه وأحداثه ، بدأت الصرخات تخفت ، يحيط به جمع غفير ، تحيط به أجمل المشاعر ، يعانقونه بيقين العارفين ، وعينيه تتنقلان بينهم ، تبتسمان لهم ثم تتعلقان بالباب ، حيث الخبر والامل ..





منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 132
عدد  مرات الظهور : 1,781,507

رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها لؤلؤة المغرب
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
نهاية الزمن العاقر فنون نثرية 5 897 01-24-2022 08:02 AM
نظرة "خلود" الأخيرة فنون نثرية 5 783 01-24-2022 07:44 AM
أطفال بعمر الوطن فنون نثرية 5 869 01-24-2022 07:38 AM
أًسرى اللحظات المواضيع العامة 3 736 01-24-2022 07:36 AM

قديم 01-24-2022, 08:16 AM   #2


الصورة الرمزية الـــريــم
الـــريــم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29
 تاريخ التسجيل :  Nov 2021
 أخر زيارة : اليوم (01:56 AM)
 المشاركات : 78,321 [ + ]
 التقييم :  56400
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgray

أوسمتي

افتراضي



سلمُ لنا رائعْ...الإِختيآر.
وماأننحرُم منُ ذآئقتُك الجميلهُ والمميزهُ..
لآحرمنـــآ منكْ...,..



 
 توقيع : الـــريــم



رد مع اقتباس
قديم 01-25-2022, 05:31 AM   #3


الصورة الرمزية اسير الشعر
اسير الشعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Nov 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (06:51 AM)
 المشاركات : 25,245 [ + ]
 التقييم :  17760
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Green

أوسمتي

افتراضي



الله يعطيك العــــــ على ـــــــــــــــــافية
هذا الطرح .. المميز

تحياتي لكي




 
 توقيع : اسير الشعر



رد مع اقتباس
قديم 01-26-2022, 05:39 AM   #4


الصورة الرمزية أريج
أريج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 30
 تاريخ التسجيل :  Nov 2021
 أخر زيارة : 05-23-2022 (10:43 PM)
 المشاركات : 17,460 [ + ]
 التقييم :  13531
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

أوسمتي

افتراضي







 
 توقيع : أريج





رد مع اقتباس
قديم 05-05-2022, 11:03 AM   #5


الصورة الرمزية شيهانه
شيهانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 163
 تاريخ التسجيل :  May 2022
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 9,264 [ + ]
 التقييم :  700
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue

أوسمتي

افتراضي



طرح رائع ومفعم بالجمال والرقي..
يعطيك العافيه على هذا الطرح



 

رد مع اقتباس
قديم 05-20-2022, 08:12 AM   #6
عضو جديد


الصورة الرمزية اللؤلؤ المكنون
اللؤلؤ المكنون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 62
 تاريخ التسجيل :  Nov 2021
 أخر زيارة : 05-23-2022 (04:08 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Orange

أوسمتي

افتراضي



موضوع جميل وراقي
الله يعطيك العافيه



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتدى امسيات